شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
نصيف خلف قديس
من كبار الشخصيات
من كبار الشخصيات


علم بلدك علم بلدك :

المهنة المهنة :

المزاج المزاج :

هوايتك هوايتك :

ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 09/03/2012

default الانبا ميخائيل مطران اسيوط

في السبت مارس 31, 2012 2:11 pm

ترهب بدير الأنبا مقار و عمره أقل من عشرين عاما تقريبا باسم متياس المقارى
كان شجا
عا
دائم الدفاع عن الحق مما جعله يصطدم بممارسات رئيس الدير الخاطئة و عنفه
الراهب متياس عن سلوكه الخاطئ بكل وداعة لكن رئيس الدير قرر ان يتخلص منه و
أصدر قرارا بطرده

فى نفس الليلة ظهرت السيدة العذراء أم المخلص للأنبا يوساب بابا
الأسكندرية و أمرته بالأسراع إلى دير أبو مقار و أنه سيجد راهبا اسمه
متياس فعليه أن يرسمه مطرانا على أسيوط الذى كان كرسيها شاغرا

أسرع البابا إلى الدير و فوجئ الرهبان بزيارته و احتفوا به لكنه سألهم
فورا عن الراهب متياس المقارى فظن الرهبان انه سمع عن الخلاف بينه و بين
رئيس الدير فقالوا له أن سيغادر الدير اليوم فاجابهم نعم سيغادر الدير
لأنه سيرسم مطرانا على أسيوط و لم يكن يتجاوز عقده الثانى بعد
و تمر الأيام و يرأس الأنبا ميخائيل دير أبو مقار

جلس الانبا ميخائيل على كرسى أسيوط فى 25 أغسطس عام 1946 و لاقى معارضة شديدة من بشوات أسيوط لصغر سنه


واجه الانبا ميخائيل بشجاعة الأرهاب فى أسيوط من السبعينات و حتى التسعينات ضد المحافظ المتطرف محمد عثمان أسماعيل

حاول السادات تشويه صورته أمام الشعب القبطى بعد أعتقال البابا شنودة و
نشر أشاعات مفادها ان الانبا ميخائيل يسعى لرئاسة الكنيسة القبطية

معروف عن الأنبا ميخائيل علاقته الوطيدة بالسيدة العذراء التى كثيرا ما تظهر فى أسيوط فى المواعيد التى يحددها الأنبا ميخائيل

منذ عام 1986 حتى عام 2007 مرورا بظهورها على الجبل عام 1998 و على كنائس
أسيوط 200 /2001 و فى دير درنكة 2001/ 2002 و فى كاتدرائية الملاك ميخائيل
عامى 2006 /2007

و من الطريف أن الانبا ميخائيل ساءه الأضطراب الذى حدث فى مدينة أسيوط
عام 2006 أثناء ظهورات كاتدرائية الملاك بالمقر الرسمى لنيافته" و ما
صاحبها من أغلاق الشوارع الرئيسية من قبل المسيحيين و الصخب الشديد الناتج
عن الصياح و الهتاف طوال الليل فألقى وعظة منع فيها الشعب من التجمهر حول
الكنيسة و منع فيها الظهورات الروحية و أستجابة السماء و توقفت الانوار
السمائية ليلا


تم سؤال البابا عن سر عدم زيارة الأنبا ميخائيل له فى القاهرة بعد عودته
من أجراء العملية فى كليفلاند بأمريكا رغم زيارة كافة الأساقفة و المطارنة
له؟

فأجاب البابا ان الانبا ميخائيل هو الوحيد الذى وقف بجانبه أثناء أجراء
العملية الجراحية و حاول الطبيب أخراجه من غرفة العمليات لكنه لم يستطع
و من المعروف أن الانبا ميخائيل لم يزر امريكا أبدا كما انه لم يغادر أسيوط فترة سفر البابا إلى أمريكا . . .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى